أبرز الأخبار

لن تهزمنا الاشاعات وسوف يظل الجيش حامي حمي الوطن الحبيب

المسار نيوز لن تهزمنا الاشاعات وسوف يظل الجيش حامي حمي الوطن الحبيب

عاصم الدسوقي

استفزني جدا من الصباح الباكر خبر متداول علي القنوات العميلة والوسائط مدفوعة القيمة وتهليل الناشطين وفرحة القحاتة وناس السواطه بان هنالك اعتقالات ومحاولة انقلابية يقودها صفوة من الضباط لهم بصمتهم الواضحة في ادارة استراتيجية الحرب والمعارك التي تدور الان ولهم باع كبير في قيادة المتحركات وتحرير المحاور من دنس المرتزقة الجنجويد ….

الهدف من بث هذه الاشاعة السامة هو النجاح الواضح وبشائر النصر المرئية للجميع وبثت الاشاعة من اجل التشتت الذهني وقتل همة الجنود والعمل علي هزيمة الروح المعنوية لكسب مزيد من الوقت للهروب من مقصلة الموت التي تحكم قبضتها علي العملاء قبل المرتزقة …
واود ان أاكد بانه ليست هنالك اعتقالات او محاولة انقلابية من ضباط ، وكل العمداء قادة العمليات بمنطقة كرري العسكرية كل في مواجهاته ويقومون باداء مهامهم علي اكمل وجه ..

الان العاصمة الخرطوم وامدرمان بالتحديد بشقها الكبير وقيادتها الشمالية والجنوبية علي قلب رجل واحد والتحام حقيقي ومعنويات عالية لتحقيق حلم المواطنين بالعودة الامنه واقامة شعائر رمضان الكريم والطقوس الروحانية والايمانية لطرد شيطان التمرد بفضل الابتهالات وقيام الصلوات بالمساجد وتلاوة القران بالترتيل واصوات المقرئين التي تحلق بك في عوالم الملكوت خشوعا وتضرعا لعظمة المليك المقتدر …
المرتزقة الان يأخذون من جزاء العمل وصنيعهم القذر وهم يبحثون عن الخروج الامن …
حواضن المرتزقة تنشط لإلهاء الناس بإشاعات لا تبارح مواقع مطلقيها ….
مراسلي القنوات العملية من اين نأتي لهم بروح الوطن والوطنية ..
كنت اتحدث مع قائد القوات الميدانية ومهندس تحرير امدرمان السيد العميد الركن الذي لا يشبهه احد ، الرجل الذي لا يعرف اليأس او الاستسلام الرجل الذي يعول علية كل السودان الرجل مستقبل القوات المسلحة الرجل الشجاع القوي الامين الرجل الاسد ، الذي قاد تحرير سركاب في اليوم الاول للمعركة والذي كان يقاتل في كل المحاور الشرقية والغربية والجنوبية لمنطقة كرري العسكرية ، فوجدته يتوسط جنوده ، ومعهم منقد حماس الجيش محمد علي وهم يرفعون الجلالات والاشعار الحماسية …
لست ادري لماذا كل تقدم وانتصار يحققه الجيش في الميدان ، يتم وأده بإشاعة من تلك القنوات الحدث والعربية وسكاي نيوز وحتي الجزيرة…

او ان أقيدكم الان الجيش انتصر ونصر مؤزر وباهر ونحن نعد العدة للاحتفال والمهرجان الضخم الكبير ..

الجيش الان ليس كالأمس الجميع يدا واحده وهدف واحد وامنيات طموحه ، الجميع قادة وقيادات وضباط وجنود ومستنفرين متفاهمين جدا ، ومتناغمين وقابضين علي الزناد بيد واحده ، من اجل تطهير الوطن من المرتزقة الجنجويد الكان اسمهم الدعم السريع…..

اما مطلقي اشاعة الانقلاب انتم الواهمون، وستلقون جزاكم المعلوم ولو بعد حين وبعدها الي اي منقلب سوف تنقلبون ؟؟؟

كل الاحترام والتقدير لكل القادة الميدانيين في تخوم الوطن وخاصة قادة ربوع امدر الميامين ….

شكرا جزيلا جميع المحاربين حتي نلتقي غدا في ساحات الوطن الحبيب منتصرين …….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى